Buscar

PIPA visits Morocco - November 2010

In 2010 PIPA was invited to Morocco by the Casablanca pigeon federation. The date of invitation did not fit us well, so nobody from PIPA was able to make it.

However, at the end of October I planned to go to Marrakech for a few days. And of course, I ended up with pigeon fanciers!
Casablanca, the largest city in Morocco, has around a 1,000 fanciers and 11 associations of pigeon fanciers.
In Marrakesh there are approximately 100 pigeon fanciers, of which about 30 fanciers who are really dedicated to their hobby.

The association in Marrakesh was established in 1993 but the fanciers have been racing their pigeons even without an organization since the '80s. The former president of the associations was also the man who founded it. He started racing in the 1970s with pigeons brought over from Casablanca.

The pigeons in Marrakesh have to have a lot of stamina to wrestle with the natural relief of the country forcing them to first cross 450 km of desert and then fly over the Atlas mountains before they can land in their lofts.

Pigeons from Casablanca fly more frequently via the seaside.

For the long distance races (starting at distances of 500 km) the pigeons from Marrakesh compete together with pigeons from Casablanca and Rabat. Usually about 20,000 pigeons participate in the most important competitions. The owner normally doesn't want to sell the winner.

The pigeons are liberated at around 6 o´clock in the morning and the first ones clocked on the same day in the evening. The liberations are always in the south of the country.

The racing season starts the first week of February and ends the first week of June, and even then the last races take place under very difficult conditions, with temperatures above 37 degrees Celcius. The season consists of about 15 races.

Phone numbers are mentioned for the people who would like to go visit Marrakech and who would love to see some pigeon fanciers.

Mr. Hakim Tabik, president of the pigeon association in Marrakesh, runs his business in accountancy (0661417476)

Youssef Nepida heads the local police department in Marrakesh (he is the person next to the computer). He started breeding pigeons at the age of 10, some 35 years ago. It was a friend of his who had some pigeons and introduced Youssef into this world. At first he was racing in Casa, later, when he had to relocate to Marrakesh, he continued exercising his hobby there. He has 4 lofts and about 150 pigeons.

Saȋd MyFaȋssal works in agriculture (0667175066) and was introduced to the sport by his brother when he was 7 years old.

In Morocco they regularly receive visits from French pigeon fanciers.

Pigeon sport is pure passion for the Moroccan pigeon fanciers, they do not make money off of their pigeons and do not bet on pigeons.

In the last years they noticed higher losses of pigeons during the competitions.

They don't organize auctions for pigeons, but every Sunday there is a market in each town where fanciers can sell or buy pigeons. The prices of pigeons in Casa(Blanca) can go higher but in other places (Marrakesh) it is often students who practice the sport.

They don't have a magazine for fanciers, their source of information is mainly PIPA. Everybody knows PiPa in Morocco.

One of the problems is the lack of specialized veterinaries, the vets treat the pigeons as if they were poultry and often have not even heard of tricho. Fanciers have to import the medicines themselves, although now a few specialized shops opened up in Casablanca (which is approximately 240 km from Marrakesh).

Something people in Marrakech were disappointed in : There is no national federation. In 1999 the 60 local associations tried to create a federation, but it proved impossible to find an agreement among so many local associations on who should be the president and the members of the board. At the end of 2010 they want to give it another try.

Nevertheless, the contacts between the associations are good and they often invite each other to their events.

Morocco has altogether about 5,000 – 6,000 fanciers.

Marrakesh has a long-standing tradition of breeding a very unique breed of “tuimelaarspigeons volants haut”. This is why traditionally people interested in racing pigeons were breeding these birds, and slowly but surely fanciers are now switching to racing pigeons.

I would very much like to thank the Moroccan fanciers for their hospitality and come back some other time in the future. Then, we will also try to visit Casablanca, the center of the Moroccan pigeon sport.

From left to right : Nikolaas Mr. Hakim Tabik, Youssef Nepida, Saȋd My Faȋssal


Nikolaas & Haj Abdenbi

Comentarios

Bienvenue, Nicholas dans la ville de Casablanca

Bienvenue a casablanca pour une prochain visite

super
merci et bon continuation

Bienvenue, Nicholas dans la ville de safi

Un grand MERCI cher colombophile pour cette visite au MAROC ca nous fait vraiment plaisir de lire cet article de PIPA
La ville de casablanca est le coeur de la colombophilie marocaine, alors soyez le bienvenue MR Nicholas .

Le 08.11.10 - Mehdi kamareddine - de l'association Hay Hassani ACCH casa .

Eh mais ce sont mes amis de Marrakech! ça fait plaisir de vous voir !
Je vois que vous devenez connu ! sincères souvenirs,
Bonjour à tous, sans oublier Mr Mahjoub !

Bonjour,
Une fois que les représentants de Pipa donneront la date de la visite du berceau du sport colombophile marocain, ils seront surpris par l'accueille chaleureux qui leur sera réservé par les représentants de toutes les associations colombophile casablancaise sans oublié que la plus grande fête de remise des prix sera organisé pendant leurs séjour ainsi que la création de la royale fédération colombophile marocaine.
Reste aux représentants de pipa de nous communiquer la date qui leurs convient.
Merci

Cher Représentant Pipa ,

C'est un plaisir que l'un des Représentants Pipa rendre visite au Maroc , Dans le souhait de les voir dans les mois à venir .
Le Maroc est connu par son climat dure sur tout en été cela a donné une naissance des pigeons résistantes avec une endurance observée .
Dans un Cadre Professionl & Busniess , on souhaite avoir des Stages & Formation pour mieux cadrer cette soit disant hobby .
et pourquoi pas , avoir une licence de commercialisation des médicament en local...le reste viendra par la suite .
le Maroc égale un marché vierge à franchir .

Salutations
T.Kourrate

في عام 2010 دعي
PIPA إلى المغرب من قبل الاتحاد حمامة الدار البيضاء. من تاريخ الدعوة لا تنسجم جيدا لنا ،
لذلك لا أحد من PIPA كان قادرا على اتخاذ القرار.
ومع ذلك ، في نهاية تشرين الاول المخطط أن أذهب إلى مراكش لبضعة أيام. وبطبيعة الحال ، انتهى بي الأمر مع مربو الحمام!
الدار البيضاء ، أكبر مدينة في المغرب ، حول مربو 1000 و 11 جمعيات هواة تربية الحمام.
في مراكش وهناك ما يقرب من 100 مربو الحمام ، منها حوالي 30 مربو الحيوانات الذين يحرصون حقا على هوايتهم.

تأسست الجمعية في مراكش في عام 1993 ولكن تم مربو الحمام من السباق حتى بدون وجود المنظمة منذ من '80s. وكان الرئيس السابق للجمعيات أيضا الرجل الذي أسس عليه. بدأ السباق في 1970s مع الحمام جلبت أكثر من الدار البيضاء.

الحمام في مراكش ان يكون لديك الكثير من القدرة على التحمل ليتصارع مع الإغاثة الطبيعية للبلد إجبارهم على عبور 450 كلم first من الصحراء ومن ثم يطير فوق جبال الأطلس قبل أن يتمكنوا من الأراضي في الغرف العلوية الخاصة بهم.

الحمام يطير أكثر من الدار البيضاء في كثير من الأحيان عن طريق البحر.

لسباقات المسافات الطويلة (ابتداء من الساعة مسافات 500 كم) في الحمام من مراكش تنافس مع الحمام من الدار البيضاء والرباط. عادة حوالي 20،000 الحمام المشاركة في المنافسات الأكثر أهمية. المالك عادة لا يريدون بيع الفريق الفائز.

الحمام تتحرر عند حوالي 6:00 في الصباح ، وتلك الأولى سجلت في نفس اليوم في المساء. وliberations دائما في جنوب البلاد.

موسم سباقات تبدأ في الأسبوع الأول من فبراير وتنتهي في الأسبوع الأول من حزيران المقبل ، وحتى ذلك الحين في السباقات الأخيرة تجري في ظل ظروف صعبة للغاية ، مع درجات حرارة تتجاوز 37 درجة مئوية. موسم يتكون من حوالي 15 سباقا.

وذكرت أرقام الهواتف للأشخاص الذين يرغبون في الذهاب لزيارة مراكش والذي أحب أن أرى بعض مربو الحمام.

السيد الحكيم Tabik ، رئيس جمعية الحمامة في مراكش ، ويدير أعماله في مجال المحاسبة (0661417476)

يوسف Nepida رؤساء ادارة الشرطة المحلية في مراكش (انه هو الشخص القادم إلى الكمبيوتر). بدأ تربية الحمام في سن ال 10 ، نحو 35 عاما. كان أحد أصدقائه الذي كان بعض الحمام وقدم يوسف في هذا العالم. في البداية كان السباق في الدار البيضاء ، في وقت لاحق ، واصلت انه عندما اضطر الى الانتقال الى مراكش ، وممارسة هوايته هناك. لديه 4 الغرف العلوية وحوالي 150 الحمام.

Saȋd MyFaȋssal يعمل في الزراعة (0667175066) وقدم لهذه الرياضة من قبل أخيه عندما كان عمره 7 سنوات.

في المغرب يتلقون بانتظام زيارات من هواة تربية الحمام الفرنسية.

حمامة الرياضة العاطفة النقية لهواة تربية الحمام المغربي ، فإنها لا تجعل المال الخروج من الحمام ، وعدم الرهان على الحمام.

في السنوات الأخيرة لاحظوا ارتفاع الخسائر من الحمام خلال المنافسات.

فهي لا تنظم مزادات للحمام ، ولكن كل يوم هناك سوق في كل بلدة فيها مربو الحيوانات ويمكن بيع أو شراء الحمام. يمكن للأسعار الحمام في الدار البيضاء (بلانكا) ترتفع ولكن في أماكن أخرى (مراكش) غالبا ما يكون من الطلاب الذين يمارسون هذه الرياضة.

انهم لا يملكون مجلة لمربو الحيوانات ، ومصدر للمعلومات هو PIPA أساسا. الجميع يعرف PIPA في المغرب.

إحدى المشاكل هي عدم وجود البيطريين المتخصصة ، والأطباء البيطريين علاج الحمام كما لو كانوا الدواجن وغالبا ما لم تكن قد سمعت حتى tricho. مربو الحيوانات قد لاستيراد الأدوية نفسها ، على الرغم من الآن عدد قليل من المتاجر المتخصصة فتحت في الدار البيضاء (وهو ما يقرب من 240 كلم من مراكش).

وكانت خيبة أمل الناس في مراكش في شيء : لا يوجد أي اتحاد وطني. في عام 1999 حاول 60 رابطة محلية لإنشاء الاتحاد ، ولكن ثبت أنه من المستحيل التوصل الى اتفاق بين العديد من الجمعيات المحلية حتى على من ينبغي أن يكون رئيس وأعضاء مجلس الإدارة. في نهاية عام 2010 كانوا يريدون يجرب على شعوب اخرى.

ومع ذلك ، فإن الاتصالات بين الجمعيات جيدة وغالبا ما يطلبون من بعضهم البعض لمناسباتها.

المغرب لديه تماما عن 5000 -- 6000 مربو الحيوانات.

مراكش لديها تقليد طويل الامد للتربية سلالة فريدة من نوعها للغاية "tuimelaarspigeons volants أوت". هذا هو السبب الذي جعل الناس تقليديا مهتمة سباق الحمام وتربية هذه الطيور ، وببطء ولكن بثبات مربو الحيوانات آخذة في التحول الآن إلى سباق الحمام.

وأود كثيرا أن يشكر مربو الحيوانات المغربي على كرم الضيافة ويعود بعض الوقت الأخرى في المستقبل. ثم ، فإننا أيضا في محاولة لزيارة الدار البيضاء ، ومركز للرياضة الحمام المغربي.